واخ – سرمد فائز

زار وكيل الوزارة لشؤون الأنشطة المركزية السيد مكي عجيب حمود الشركة العامة للصناعات الورقية في محافظة البصرة للاطلاع على سير عمل الشركة وآفاقها المستقبلية وكافة المتعلقات الفنية والإدارية والوقوف على أهم مشاكل الموظفين وكيفية حلها للنهوض بالواقع الصناعي في العراق.

وأكد مكي عجيب خلال اجتماعه  بمدير عام الشركة وأعضاء مجلس الإدارة وعدد من المسؤولين في الشركة ، على ضرورة متابعة العمل ، وتسويق منتجات الشركة من خلال ابرام العقود مع دوائر الدولة المختلفة والقطاع الخاص ، ومناقشة عمل الشركة والتخصيصات المالية لها ، والملفات الاستثمارية.

وناقش ايضا واقع عمل الشركة بشكل تفصيلي للوقوف على أهم المشاكل والمعوقات التي تعاني منها وايجاد الحلول لها بشكل إني وسريع لتذليل أي عقبة تعترض مصلحة العمل والعاملين خدمة للمصلحة العامة.

وعلى صعيد متصل اجرى سيادته جولة ميدانية لمعامل الشركة للاطلاع على المكائن الجديدة منها ماكنة إنتاج الورق وماكنة إنتاج المناديل الورقية والورق الصحي والية عملها للاستفادة منها بأقصى حد ممكن في الانتاج بما يخدم اقتصاد البلد.

مشيرا الى الاسراع في عملية اعادة تأهيل بقية المصانع للشركة واستغلال كافة الطاقات والخبرات التي تمتلكها مع ضرورة مواصلة الجهود لتطوير عمل الشركة من خلال تنفيذ المشاريع الاستراتيجية لها.

من جانبهم أكدوا منتسبى الشركة أنهم سيعملون على تطوير وتفعيل العمل الصناعي في الشركة بشكل واضح والذي سينعكس على منتوج الشركة وتقديم الإسناد لكافة القطاعات في مجال إنتاج الشركة.

وعلى هامش الجولة الميدانية زار السيد الوكيل الشركة العامة للحديد والصلب والتقى بكادر الشركة واطلع على واقع عمل الشركة ومعاملها وخطوطها الإنتاجية وكيفية سير العملية الإنتاجية والتسويقية خلال الفترات الماضية ومتابعة كل ما حققته الشركة ، بالإضافة الى النهوض بالمشاكل التي تواجه الشركة والموظفين في عملية الإنتاج وحلها بأسرع وقت بكل موضوعية وشفافية.

من جانبه قدم مدير عام الشركة شرحاً مفصلاً عن واقع عمل الشركة منذ تأسيسها والإجراءات المتخذة من قبل الشركة في عملية تأهيل مشروع الحديد والصلب ، وحاجة الشركة الماسة الى دعم الوزارة المستمر لإعادة الحياة للشركة لتتمكن من تحقيق إيرادات جيدة وارتفاع الطاقة الإنتاجية وصولا للطاقة التصميمية على الرغم من تقادم ألمكائن في الشركة .

كما أشاد السيد الوكيل بجهود العاملين في الشركة بالرغم من المعوقات التي ترافق العملية الإنتاجية مبيناً ان الوزارة ستبذل كل ما بوسعها للنهوض بالقطاع الصناعي بما يخدم الاقتصاد في العراق .

وفي ختام الجولة اشار الى ان الغاية الأساسية من هذه الزيارات هي تحفيز العاملين في الشركات وحثهم على المزيد من العمل للنهوض بالصناعة الوطنية وتغطية كافة الاسواق العراقية بمنتجاتها والتعرف على المشاكل التي تعيق سير العملية الإنتاجية ومناقشة الحلول بموضوعية وخاصة فيما يتعلق بالملفات الاستثمارية ، إضافة الى الانفتاح على الأسواق العالمية.