واخ – بغداد

 

استنكرت النائبة سميرة الموسوي عن كتلة مستقلون في التحالف الوطني ما يجري في مملكة البحرين من انتهاكات لحقوق الانسان ومواجهة المتظاهرين السلميين .

كما دعا النائب باقر الزبيدي الحكومة لتعليق العلاقات مع البحرين وليبيا واليمن بينما اقترح النائب احمد الجلبي تخصيص مبلغ 5 ملايين دولار من الاحتياطي لاغاثة شعب البحرين وان يعقد اجتماع وزراء خارجية دول المنطقة في بغداد وتوجيه الدعوة الى مجلس الامن الدولي لعقد جلسة بشان الاحداث في البحرين كون الاوضاع تهدد الامن والسلم في المنطقة كما حث النائب خضير الخزاعي الحكومة على قطع العلاقات الدبلوماسية مع البحرين وطرد السفير من العراق فورا داعيا الى تنظيم احتجاجات ضد انتهاكات حقوق الانسان في البحرين مشيدا بوقوف جميع مكونات الشعب العراقي الى جانب اشقاءه في البحرين في حين رأى النائب حسن العلوي ان دخول القوات السعودية الى البحرين “يراد به احداث فتنة في المنطقة ” كما اوضح النائب يونادم كنا ان مايحدث في البحرين يكشف الاقنعة عن الذين كانوا يقتلون ابناء الشعب العراقي من امراء التكفير والقتل بينما دعا النائب عمار طعمة المجتمع الدولي الى نبذ موقف الحياد والوقوف الى جانب ابناء الشعب البحريني من ناحيتها تساءلت النائبة مها الدوري عن موقف الامم المتحدة ازاء مايجري في مملكة البحرين .

من جانب اخر حيا النائب حسين طالب عمارة ابناء الشعب العراقي في ذكرى الانتفاضة الصدرية ضد النظام البائد بعد استشهاد السيد محمد محمد صادق الصدر ونجليه التي حدثت في مثل هذا اليوم من عام 1999 وراح ضحيتها 245 شهيدا، مستعرضا الانتهاكات التي تعرض لها المنتفضون على يد الاجهزة القمعية للنظام البائد مطالبا باعادة الدور المحجوزة الى اصحابها بينما اعتبر النائب عزير حافظ  عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني ان فاجعة حلبجة اصبحت هوية للطغاة من جهة ونقطة تحول في حياة الشعب العراقي مطالبا سلطات الاقليم والحكومة الاتحادية بان تصبح حلبجة محافظة وان يتم تقديم المزيد من الخدمات والاستقرار لاهلها مثنيا على دور بعض الدول والمنظمات الدولية التي تضامنت وساعدت السكان المنكوبين في المدينة مدينا  في الوقت نفسه صمت العديد من المؤسسات الدولية والعالمية عن ادانة هذه الكارثة الانسانية .