واخ – بغداد

 

شدد رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي على ان “مايجري في دولة البحرين واضح للعالم بانه تحرك شعبي ” معربا عن امله بان” لا نرى عنفا وعنفا مقابلا  سواء باتجاه ممتلكات الدولة ومؤسساتها او التصرفات الشخصية غير اللائقة والاحتكاك المبرر من قبل المتظاهرين والاجهزة الامنية ” .

وعبر النجيفي عن تمنياته بان “يكون الحدث غير ذي تاثير على النسيج الاجتماعي في البحرين وعلى المنطقة برمتها ولذا ننأى عن اية تدخلات سلبية تساهم في تصعيد الاوضاع وتزعزع استقرار هذا البلد وتفتيت التلاحم المكوناتي الثقافي والاجتماعي “داعيا باسم مجلس النواب الى “ترك اهل البحرين لملله ونحله وكل اطيافه المجتمعاتية ان يقرروا مصيرهم بانفسهم بعيدا عن اي تدخل باستثناء المفيد والايجابي منه “.

من جانبه ندد النائب ابراهيم الجعفري عن التحالف الوطني بالانتهاكات السافرة لحقوق الانسان في البحرين ودخول قوات اجنبية الى هذا البلد مستنكرا ضعف التغطية الاعلامية التي تطمس حقائق الثورة البحرينية ،منتقدا موقف الامم المتحدة والولايات المتحدة من استهداف الابرياء في ذلك البلد ومؤكدا عدم القبول او السكوت على  التدخل العسكري في البحرين ومناشدا الدول الاسلامية ممثلة بمنظمة المؤتمر الاسلامي والجامعة العربية بالوقوف الى جانب الشعب البحريني”.