واخ – بغداد

 

 

 

اكد مكتب القائد العام للقوات المسلحة ان رئيس الوزراء نوري المالكي امر بتسليم أمر لواء الرد السريع اللواء الركن نعمان داخل الى هيئة النزاهة لضبطه متلبسا بأستلام رشوة من احد المقاولين .

 

وكان عضو هيئة النزاهة في البرلمان النائب صباح الساعدي أكد ، أن أمر لواء الرد السريع التابع لوزارة الداخلية تم ضبطه متلبساً بالرشوة إلا أن أفراد حمايته قاموا بالاعتداء بالضرب على محققي هيئة النزاهة الذين ضبطوه وسمحوا له بالفرار إلى جهة مجهولة. وقال الساعدي إن “هيئة النزاهة تمكنت، من ضبط أمر لواء الرد السريع اللواء الركن نعمان داخل متلبساً بالرشوة بعد أن قدم له احد المقاولين خمسين ألف دولار وذلك في ساحة عباس بن فرناس القريبة من مطار بغداد الدولي لقاء قيام داخل بعمل ما لصالحه”. وأضاف الساعدي أن “ثمانية من محققي هيئة النزاهة ضبطوا اللواء نعمان داخل بالجرم المشهود وبالدليل القاطع وهو يتسلم المبلغ من المقاول بعد أن تم تثبيت الواقعة وفق الأدلة القانونية”. ولفت الساعدي إلى انه “على اثر عملية الضبط قام محققو النزاهة بخلع الرتب العسكرية من اللواء الركن داخل في نفس المكان إلا أن المحققين فوجئوا باعتداء حمايته عليهم وضربهم بأعقاب البنادق مما سمح للمتهم بالفرار إلى جهة مجهولة”. وأشار الساعدي حديث لـ”السومرية نيوز”،  إلى أن “ثلاثة من المحققين أصيبوا بجروح وكسور ادخلوا على أثرها إلى المستشفى في حين أصيب الستة الآخرين بجروح خفيفة بعد مهاجمتهم من قبل ثلاثين مسلحاً من أفراد حماية المتهم داخل”.