اكد مصدر مطلع ان مكتب القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي امر بحبس بحق مدير العلاقات في وزارة الداخلية علاء الطائي على خلفية تهمته بتزوير شهادته الدراسية وقضايا مشبوهة أخرى.

واكد المصدر ان وزير الداخلية السابق جواد البولاني ومكتب رئيس الوزراء على علم مسبق منذ اكثر من عامين بتقديم الطائي شهادة مزورة وقضايا فساد اداري ومالي اخرى كانت قد كشفتهما الاجهزة الرقابية في هيئة النزاهة ومديرية المفتش العام في وزارة الداخلية  لكنهما لم يتخذا اي اجراء

الى ذلك مصدر اخر للسومرية نيوز  إن “مكتب القائد العام للقوات المسلحة اصدر مذكرة اعتقال بحق مدير العلاقات في وزارة الداخلية علاء الطائي بتهمة تزوير شهادته الدراسية وقضايا مشبوهة أخرى”.

 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “لجنة تحقيق شكلت منذ نحو أسبوعين في الدائرة القانونية التابعة لوزارة الداخلية أثبتت أن الطائي زور شهادته الدراسية فضلا عن قيامه باعمال مشبوهة”، مبينا ان “اللجنة ارسلت كتابا إلى رئيس الوزراء بشان موضوع الطائي لفصله من الخدمة وانزال عقوبة بحقه تتضمن السجن وقد حصلت على توقيعه”.

 

 

وكان مدير العلاقات في وزارة الداخلية علاء الطائي أصيب وقتل سائقه، مطلع شباط الماضي، بهجوم مسلح استهدف موكبه لدى مروره على طريق محمد القاسم السريع، شرق بغداد.

 

يذكر أن العراق شهد بعد عام 2003 انتشارا كبيرا في حالات تزوير الوثائق والشهادات، حيث عين كثير من غير الحاصلين على الشهادات ووفقا لشهادت مزورة في كثير من الوزارات الحكومية واستمروا بأعمالهم، لكن السنوات الأخيرة شهدت انخفاضا كبيرا في نسبة التزوير، كما كشف العديد من أصحاب الشهادات المزورة في عدد من الوزارات، وبحسب القانون العراقي فإن عقوبة المزور في الاوراق الرسمية قد تصل الى السجن لمدة خمسة عشر سنة.