الاخبار السياسية

محافظها:الاجهزة الأمنية التي لم تستجب إلى النداءات المتكررة لمسك البادية في منطقة جنوب غرب الموصل

واخ – نينوى


حمل محافظ نينوى أثيل النجيفي القيادات الأمنية في المحافظة مسؤولية تمكن داعش من ضرب جسر قضاء الحضر وتخريب بعض دوائر القضاء، مساء الأمس.

وقال النجيفي  في تصريح صحفي اطلعت عليه وكالة خبر للأنباء (واخ) “تفجير جسر الحضر (٩٠ كم جنوب الموصل)، قطع مدينة الحضر عن الموصل”، لافتا الى أنه “أمر بفتح طريق بري بديل لمعالجة هذا الوضع ضمن الجهد الهندسي المتوفر لدى محافظة نينوى”.

وأضاف النجيفي أن “الاجهزة الأمنية التي لم تستجب إلى النداءات المتكررة لمسك البادية في منطقة جنوب غرب الموصل، وتشكيل حاجز أمني بدلا من الاحتكاك الدائم مع المواطنين داخل المدن”، مبينا أن “أهالي مدينة الحضر تمكنوا، مساء الأمس، من صد هجوم داعش على المدينة بالتعاون مع مديرية الشرطة المحلية والعشائر”.

وبين أن “أهالي الحضر صدوا القوة المهاجمة مرتين متتاليتين في ليلة أمس، واعتمدوا على الأسلحة الخفيفة التي بأيديهم، ولم تصلهم أي إمدادات من قيادة العمليات على الرغم من أن الهجوم ابتدأ الساعة السادسة مساءا واستمر حتى الساعة الثالثة بعد منتصف الليل”، مؤكداً أن “قوة من داعش تمكنت من تفجير بعض دوائر الدولة”.

ولفت النجيفي الى أهمية “فتح تحقيق لتحديد المقصرين في تأخر إيصال المساندة المطلوبة وعدم توفر الأسلحة المناسبة”.

وشهدت محافظة الموصل، السبت (15 شباط 2014)، هجوماً انتحارياً استهدف جسر الحضر، بصهريج مفخخ، أدى الى مقتل ثلاثة أشخاص احدهم شرطي واصابة سبعة بينهم ثلاثة من الشرطة.

قد يهمك أيضاً