أخبار محلية

مؤسسة خطى: نؤمن قولا وفعلا بواجب الاحتفاء بمبدعي العراق وقاماته الفنية والادبية والصحفية

واخ – ميسان

اكدت مؤسسة خطى لرعاية رواد الصحافة والفن والادب اليوم السبت، انها نؤمن قولا وفعلا بواجب الاحتفاء بمبدعي العراق وقاماته الفنية والادبية والصحفية”.

وقال رئيس المؤسسة حسن الكناني في كلمة له خلال احتفالية لتكريم رواد الصحافة والفن والادب في محافظة ميسان وحضرها مراسل وكالة خبر برس(واخ):” نحن نلتقي مرة اخرى مع نخبة طيبة من رواد الصحافة والفن والادب وهذه المرة في محافظة ميسان الحضارة والتأريخ في دورة جديدة حملت اسم الشاعر الكبير الراحل حسب الشيخ جعفر”.

واشار الى ان” مؤسسة خطى دأبت على المضي بمشروعها رُغم كل المعوقات التي واجهتها، اذ وصلنا الى الدورة الثانية عشر انتقلنا فيها بين محافظات وطننا الجميل، من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه، باحثين عن الرواد وابداعاتهم، مؤمنين ان هذا العمل الانساني قبل الثقافي والفني هو واجبنا جميعا افراد ومؤسسات حكومية وغير حكومية”.

واضاف ” بعد مضي أكثر من عام على رحلة مؤسسة خطى بين المحافظات لم يكن الطريق سهلا بل كان معبدا بالمعوقات والمعرقلات، لكننا وبجهود ذاتية استطعنا تجاوزها وتحقيق ما استطعنا تحقيقه، لأننا نؤمن قولا وفعلا بواجب الاحتفاء بمبدعي العراق وقاماته الفنية والادبية والصحفية التي قدمت عُصارة عمرها من اجل خدمة الثقافة والفكر والمعرفة.

واكد الكناني ان” محافظة ميسان رمز الحضارة وايقونتها في البلاد خَرجَتْ العديد من المبدعين الذين يُشار اليهم بالبنان في مختلف العلوم والثقافة، وهي ما تزال زاخرةً وولادةً للابداع والانجاز المعرفي وإقامة هذا الحفل اليوم هو بمثابة رد جميل لهذه النخبة الطيبة من ابناء المحافظة. ونؤكد كما اكدنا في محافظات سابقة، ان اقامة دورة واحدة لا تكفي للإحاطة بجميع اسماء الرواد الذين يستحقون الاحتفاء، لذا ستكون لنا دورات لاحقة في المستقبل القريب “.

وثمن رئيس مؤسسة خطى” الرعاية الكريمة من قبل محافظ ميسان الاستاذ علي دواي لهذا الحفل وحرصه الشديد على اظهاره بما يليق بالرواد الكرام وما يليق بكرم اهل ميسان الذي عرفه القاصي والداني ، كما نثمن عاليا زيارة اساتذتنا من رواد الصحافة والفن وضيوف بغداد الذين تجشموا عناء السفر والقدوم الى ميسان لمشاركتنا هذا الاحتفاء برواد المحافظة فلهم جزيل الشكر وعظيم الامتنان.

قد يهمك أيضاً