أخبار محلية

تنتشر بين هذه الفئات.. الصحة تحذر من انتشار الحمى الفيروسية الوبائية

 

حذرت وزارة الصحة من انتشار الحمى الفيروسية الوبائية بين الأطفال، وأكــدت أنها سريعة العدوى والانتشار لاسيما بين صغار السن وطلبة المـدارس لكونها تشبه الانفلونزا الموسمية والمتحور (أوميكرون).

وقال رئيس مركز أمراض الدم في مستشفى الطفل المركزي التعليمي عبد الستار إبراهيم محمد في تصريح للصحيفة الرسمية، إن “هناك انتشارا للأمراض التنفسية بين الأطفال ومنها الحمى الفيروسية الوبائية، وهو مرض سريع العدوى بين التجمعات ومنها الأطفال وخصوصا طلبة المدارس”.

وأضاف أن “العيادة الاستشارية في المستشفى تستقبل أكثر من ألف طفل يوميا، أغلبهم من الأعمار دون سن العامين، إضافة إلى آخرين من المصابين بضعف المناعة، لذا واجه المستشفى مشكلة كبيرة تتمثل بعدم استيعابه الأعداد الكبيرة من الأطفال، مما أسفر عن رقود 3 أطفال على سرير واحد بسبب الزخم الهائل وانتشار الـعـدوى، بينما تم تحويل عـدد منهم إلى الردهات الخاصة بالأمراض التنفسية”.

وأوضح أن “وزير الصحة تدارك هذه المشكلة وتم تحويل أعداد من الأطفال إلى ردهات خاصة في مستشفى الكاظمية التعليمي”.

وأشار محمد إلى “وجود صعوبة بالتفريق بين الانفلونزا الموسمية والحمى الفيروسية والمتحور “أوميكرون”، إذ تتميز هذه الأمراض بأعراض مماثلة تقريبا وهي الحمى والسعال والصداع الشديد وصعوبة التنفس وألم في الصدر والبطن واحمرار وحرقة في العين وفقدان الشهية، إلى جانب عدم تحديد واكتشاف نوع الفيروس بالتحاليل لأن مدة حضانة الحمى الفيروسية تستغرق بين 7 –10 أيام في بعض الحالات، وقد تصل إلى 15 يوما إذا كانت العدوى شديدة، علما أن جهاز المناعة الخاص بالطفل ضعيف وغير قادر على مواجهة العدوى .

قد يهمك أيضاً