أخبار محلية

يونسكو العراق تطلق مبادرة صحافة من أجل الكوكب لمواجهة التحديات البيئية

واخ – متابعة

أطلقت منظمة اليونسكو، اليوم الاثنين، مبادرة (صحافة من أجل الكوكب) (الصحافة في مواجهة الأزمة البيئية) في العراق، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، بحضور سفيري اليونسكو لدى العراق باولو فونتاني، والعراق لدى اليونسكو أسعد تركي سواري، وممثلي وزارة الداخلية.

وقال مدير برنامج الاتصال والمعلومات في يونسكو العراق، ضياء السراي، في تصريح للوكالة الرسمية : إن “منظمة اليونسكو عقدت اليوم، ورشة لتمكين الصحفيين من الأدوات التي يستخدمونها في صحافة متخصصة بقضايا المناخ والبيئة، وهو الهدف الذي سعت له اليونسكو خلال هذا العام والذي أطلقت معه بشكل مباشر وعلى التوالي لحماية البيئة والمناخ ومكافحة الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية”.

وأضاف السراي: “أطلقنا هذه المبادرة التي تدعو إلى تمكين الصحفيين في العراق وبقية دول العالم من الأدوات الصحفية والإعلامية   التي تنشر وتسهم بزيادة الوعي والتثقيف بما يتعلق بالظواهر والسلوكيات السيئة التي تضر بالبيئة والمناخ وتهدد الكوكب”.

وتابع: “صحافة من أجل الكوكب، هذا العنوان الأساسي في مواجهة التحديات البيئية، وكيف يمكن للصحفيين والإعلاميين أن يقوموا بأدوار مساندة ومدافعة عن الكوكب؟ وكيف يمكن للصحفيين والإعلاميين أن يسلطوا الأضواء على القضايا المسكوت عنها في ما يتعلق بالممارسات الفردية والحكومية والقطاع الخاص؟”.

ولفت إلى أن “العراق ضمن قائمة أكثر خمس دول متضررة من التغير المناخي، والآثار التي انعكست على العراق كبيرة جداً، لذلك نسعى من خلال هذا الحفل اليوم، والذي سبقته ورشة عمل أمس، التركيز على كيفية دعم الصحفيين العراقيين والصحفيات وصانعي المحتوى عبر شبكات التواصل الاجتماعي في حماية أنفسهم وتغطية قضايا البيئة والمناخ، وثانياً كيفية التغطية بشكل يجذب انتباه الكل من المجتمع والحكومة والسلطات الموجودة والمعنيين سواء كانوا جهات قطاعية كوزارتي البيئة والصحة أو غيرهما من الوزارات الأخرى”.

وأعرب، عن أمله في “تحقيق الهدف من خلال العناصر التي تسعى يونسكو إلى تطبيقها في العراق في ما يتعلق بصحافة المناخ والبيئة”.

قد يهمك أيضاً