الاخبار السياسية

معضلة الكهرباء تقود السوداني ووزيره إلى البرلمان

 

كشفت النائب عن الإطار التنسيقي، ابتسام الهلالي، عن تحرك لاستضافة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ووزير الكهرباء زياد علي فاضل، في البرلمان، لمعرفة أسباب تردي الطاقة الكهربائية، فيما حملت حكومة السوداني ككل، مسؤولية تردي هذه الخدمة بالتزامن مع اشتداد درجات الحرارة في البلاد.

وقالت الهلالي، إن “الحكومة تتحمل اليوم مسؤولية تردي واقع الطاقة الكهربائية في البلاد، بعد أن انخفضت ساعات تجهيز الكهرباء للمواطنين 6-10 ساعات لكل 24 ساعة، على الرغم من توفر الميزانية الكبيرة وصرف ملايين الدولارات على وزارة الكهرباء”.

وأضافت الهلالي، أن “كتاباً رسمياً وجه إلى رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، للتدخل بشكل عاجل وحل أزمة الكهرباء خصوصا بعد ارتفاع درجات الحرارة وتجاوزها 50 درجة في بعض المحافظات العراقية، لكن للأسف لا توجد أي إجابة تذكر”.

وشددت على ضرورة قيام رئاسة مجلس النواب بـ”عقد جلسة استثنائية نهاية الأسبوع الحالي، لمناقشة واقع الكهرباء، واستضافة كل من رئيس الوزراء ووزير الكهرباء والمديرين العموميين في الوزارة، لمعرفة أسباب تردي الطاقة الكهربائية ومعالجتها بأسرع وقت ومناقشة الاتفاقيات الموقعة مع دول الجوار الاستيراد الغاز والكهرباء”.

قد يهمك أيضاً