أخبار محلية

مؤسسة اين : حرية الوصول إلى المعلومات ونشرها أحد أهم ركائز الديمقراطية

واخ – بغداد

اكدت مؤسسة أين لمؤشرات التنمية الإعلامية ، اليوم الجمعة ، على ضرورة حرية الوصول الى المعلومات ونشرها احد اهم ركائز الديمقراطية “.

وقالت المؤسسة في بيان صحفي ” بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، تجدد “مؤسسة أين لمؤشرات التنمية الإعلامية” التزامها الراسخ بالعمل والمساهمة في حماية حرية التعبير و الصحافة في العراق.

واكدت اين ” ان حرية الصحافة وحرية التعبير حق من حقوق الإنسان الأساسية، ونعمل مع جميع المؤسسات المعنية على تعزيز هذه القيم في المجتمع العراقي كي نبني مستقبل أكثر سلاماً وازدهاراً للجميع”.

واضاف البيان ان” الصحافة الحرة تلعب دوراً حيوياً في بناء مجتمع مدني قوي ومتطور، وتسهم في مراقبة السلطات وتعزيز الشفافية والحوكمة الرشيدة.

ودعت مؤسسة اين ” الى تعزيز وحماية حرية الصحافة في العراق وخلق بيئة تشجع على التنوع وحرية التعبير”، مؤكدة ان “مؤسسة أين لمؤشرات التنمية الاعلامية” ترى في حرية  الوصول إلى المعلومات ونشرها أحد أهم ركائز الديمقراطية وحق الإنسان في التعبير عن آرائه والوصول إلى المعلومات الصحيحة”.

واعلنت المؤسسة ” عن اعتراضنا على مسودة قانون حق الحصول على المعلومة بنسخته الاخيرة المعروض امام مجلس النواب.

وتابع البيان ” في هذا اليوم العالمي الذي يعتبر مناسبة للاحتفال بالصحافيين والإعلاميين الذين يعملون بجهد وشجاعة لتقديم الحقيقة وتوثيق الأحداث، نؤكد على ضرورة دعمهم وحمايتهم، خصوصا مع اتساع دائرة الشكاوى ضد الصحفيين والاعلاميين التي نرى انها ممارسات كيدية غايتها تخويف وترهيب الصحفيين لعرقلة اعمالهم و اشغالهم في دوائر القضاء لانها جميعا وان تجاوزت مئات الشكاوى الا انها وفي المجمل تغلق في محاكم النشر والإعلام لعدم مخالفتها قانون حقوق الصحفيين.

واضاف البيان ان”  “المؤسسة” تبذل كل الجهود الممكنة لضمان أن تكون الصحافة محمية ومحترمة في العراق.

وختم البيان قوله”  للاسرة الصحفية في العالم والعراق خصوصا دمتم جميعاً محاربين من اجل الحقيقة ومدافعين عن الحرية، و شكراً لجهودكم وتضحياتكم.”

كل عام واسرتنا الصحفية بالف خير “.

قد يهمك أيضاً