الاخبار السياسية

“لن نساير الأقوى وسنسترد الحقوق.. عضو بمجلس نينوى: النزاع مستمر بين الدولة والميليشيات

 

رأى العضو في مجلس نينوى، عبد الله النجيفي، أن الطبقة السياسية في نينوى لا تمثل الانعكاس المجتمعي الصحيح 100%، وإنما تمثل كتلا سياسية مختلفة.

وقال النجيفي، خلال جلسة حوارية بالموصل، إن هناك “تفاعلاً بين مختلف الكتل السياسية وهناك مفاوضات حول الحقوق وانتزاعها وهو ما يؤدي إلى توجيه العتب واللوم لنا من قبل البعض”.

وأضاف: “انتخبنا لننتزع حقوق وليس لنساير الأقوى، وهناك من يستند على مال وسلطة، وبعض أعضاء المجلس لم يتحملوا الإغراءات، والتنازع في المجلس سيستمر ضمن سقف القانون”.

وأفاد بأن “هناك جهتين تتنازعان في نينوى، الأولى الفئة التي تحاول الحفاظ على الدولة والثانية تتمثل بالميليشيات التي تحاول جر الدولة إلى طريق آخر”، مردفاً بالقول: “تقع على عاتقنا في مجلس نينوى، مسؤولية الحفاظ على الدولة وتطبيق القانون”.

وأشار النجيفي، إلى أن “كثيراً من أعضاء مجلس المحافظة تعرضوا إلى ضغوط في بداية الأمر، وأن هناك الكثير منهم ممن ثبتوا وتشبثوا بحق أهلهم، فضلاً عن الذين لم يصمدوا أمام الإغراءات، وبالتالي هم من سيتحملون نتيجة اختياراتهم”.

قد يهمك أيضاً