الاخبار السياسية

تضبطها الخطوط الحمراء.. عوامل تتحكم بوتيرة الصراع الإيراني – الأمريكي في العراق

 

قدم استاذ العلوم السياسية مثنى العبيدي، اليوم الاحد، قراءة اكاديمية تبين اسباب تخفيف ايران تصعيدها مع الولايات المتحدة في العراق.

وقال العبيدي ان ” الصراع بين ايران وامريكا يجري وفق ضوابط اي خطوط حمراء لكلا الطرفين تعتمد مبدا ادارة الازمات وهو يتأثر بالتأكيد بالوضع الإقليمي والدولي”، لافتا الى ان “طهران لديها علاقات وثيقة مع قوى سياسية وحكومية وهي لن تخسر هذه العلاقات في اتجاه تصعيد يخرج عن نطاق السيطرة مع واشنطن خاصة وان الأخيرة قررت الرد في اكثر من مرة”.

وأضاف العبيدي ،ان “القوى المتصارعة لديها أوراق ضغط من اجل تحقيق مصالحها وطهران لديها مشاكل داخلية وبرنامج نووي وعقوبات خارجية وهي تلجا الى اوراقها كلما كانت الأجواء مناسبة لمثل هذه الخطوة”، موضحا ان “التصعيد في وضعه العام مرتبط بمدى حصول ايران على مطالبهم في ملفات عدة”.

وأشار الى ان “ازمة غزة وجرائم إسرائيل شكلت ضغط كبير على الشرق الأوسط وخاصة دفع التصعيد بين طهران وواشنطن الى مستوى مرتفع”، مستدركا بالقول “لكن في ظل وجود ضوابط تم تحديدها ودفعها للتهدئة، لكنه يبقى مؤقت في ظل اي متغيرات في الساحة”.

قد يهمك أيضاً