الاخبار الاقتصادية

بعد توقف دام لسنوات .. استئناف ضخ النفط من حقول كركوك باتجاه مصفاة الدورة في بغداد

 

كشف مصدر نفطي في شركة نفط الشمال، يوم الثلاثاء، عن استئناف الضخ من حقول كركوك النفطية بأتجاه مصفاة الدورة في العاصمة بغداد بعد توقف منذ العام 2014 بسبب احداث “داعش”.

وقال المصدر، بأن “توجيهات مركزية صدرت من وزارة النفط ومدير عام شركة نفط الشمال بركان حسن عبدالله بإيصال النفط الخام عبر الخط الاستراتيجي الى مصفاة الدورة في بغداد من خلال محطة (k3) وبالعكس”، مبينا أن “هذا الخط كان العمل به متوقفا منذ سنوات حيث تعرض الى اضرار بسبب احداث داعش العام 2014″.

وأكد المصدر أن” كوادر شعبة ضخ محطة k3 وبجهود ذاتية واستثنائية تمكنت من إعادة تشغيل المضخة الرابعة للمشروع المعجل المتوقفة عن العمل منذ العام 2014، حيث تم اجراء صيانة شاملة للمضخة الرئيسية والمحرك الكهربائي، ونصب عدد من أجهزة الحماية ومقاييس الضغط والحرارة بالتعاون مع شعبة كهرباء المنظومة الغربية، و وحدة الآلات الدقيقة، و وحدة السلامة والإطفاء في محطة k3 “، مؤكدا أن “العمل مستمر ومتواصل لإعادة تأهيل المضخات الأخرى المتوقفة عن العمل تباعاً “.

وأضاف المصدر أن “ملاكات شركة نفط الشمال في شعبة ضخ (k3) حقتت إنجازًا باهرًا المتمثّل بالمباشرة بضخ النفط الخام عبر الخط الاستراتيجي (k3/ البصرة) من خزانات محطة (k3) إلى الجنوب؛ لإيصال النفط الخام إلى مصفاة الدورة، و محطة المسيب الحرارية من خلال تشغيل المضخات المساعدة (booster) ضمن القدرة التشغيلية والضغوط المقررة وعلى وفق الكميات المحددة”.

وفي السياق أكد المتخصص في شؤون الصناعة النفطية علي خليل، أن “شركة نفط الشمال تمكنت من تحقيق طفرة نوعية في معاودة الضخ في خطوط تعرضت الى الاستهدافات في زمن احداث تنظيم داعش وخاصة خطوط كركوك – الدورة، وخط كركوك – الدورة – المسيب، وخط كركوك – البصرة”.

وأكد أن” الانتاج الحالي لشركة نفط الشمال بالقياس لسنوات سابقة يعتبر منخفضا بنسبة 50 بالمائة حيث تنتج حقول شركة نفط الشمال في سنوات العام 2009 الى 2012 بحدود 650 ألف برميل في اليوم الواحد وهذا الإنتاج بلغ الآن بحدود 325 ألف برميل في اليوم الواحد، وهذا يعني بان الانتاج انخفض للنصف في حقول الشركة”.

قد يهمك أيضاً