اخبار المحافظات

بدلاً من قتلها.. كركوك تؤسس أول محمية  للكلاب “السائبة” في العراق

 

اعلنت قائممقامية محافظة كركوك، يوم السبت، المباشرة بعمليات نقل الكلاب السائبة إلى أول محمية لها في تاريخ العراق باستثناء اقليم كوردستان، مشيرة إلى قطع نسل الذكور منها بدلا من قتلها وذلك حفاظا على حياة السكان.

وقال قائممقام قضاء كركوك فلاح خليل يايجلي، إن “ادارة كركوك وبعد مناقشات توصلت لإنشاء  محمية لتربية وتجميع الكلاب السائبة في المحافظة، وذلك ضمن خططها للقضاء على ظاهرة الكلاب السائبة التي تهاجم المواطنين والطلبة في بعض الأحياء”، لافتاً إلى أن “المشروع يقع على مساحة خمسة دونمات على طريق كركوك – ناحية ليلان وهي أول محمية للكلاب السائبة”.

وبين، أن هذه المحمية، “سوف تساهم بالحد من انتشار ظاهرة الكلاب السائبة بصورة كاملة، ولن تبقي كلبا واحدا سائبا في عموم كركوك والأقضية والنواحي التابعة للمحافظة”.

وأكد أن “حملة جمع الكلاب السائبة ستنطلق يوم غد الأحد، بعد اكمال كافة الإجراءات اللازمة”، مبينا أن “الحملة ستكون باشراف المستشفى البيطري والبلدية والصحة والبيئة والقائممقامية”.

من جهته قال مدير دائرة بيطرة كركوك منصور احمد، أن “المحمية تستوعب أربعة آلاف كلب، مقسمة بواقع كلاب صغيرة وكبيرة وأخرى مصابة بالأمراض”، مبينا أن “الذكور منها سيتم تحجيم تكاثرها عن طريق أطباء متخصصين لمنع تكاثرها داخل المحمية”.

وأكد أن “المحمية تعد الاولى من نوعها على مستوى العراق عدا اقليم كوردستان،  وسوف تساهم هذه المحمية من القضاء بصورة كاملة على ظاهرة الكلاب السائبة”، موضحا “كنا سابقا نطلق حملات قتل لها ولكننا توقفنا عن ذلك منذ سنوات والمحمية سوف تنهي هذه الطاهرة بكركوك”.

وحذر مدير مستشفى كركوك البيطري من “ظاهرة انتشار تربية الكلاب والحيوانات داخل المنازل دون رعاية طبية كونها ناقلة للأمراض”، مشددا على “التزام تلقيحها بصورة دورية لسلامة العوائل”.

ويشكو سكان كركوك من انتشار وزيادة أعداد الكلاب السائبة في مركز المحافظة، حيث يقول أحدهم (محمود سعد)، لوكالة شفق نيوز، إنها تنتشر بصورة كبيرة، وهي بزيادة يوم بعد آخر، وتهاجم الطلبة اثناء ذهابهم الى المدارس.

وأشار إلى وجود إصابات بين السكان، إحداها كانت لثلاثة من الأطفال  بالمنطقة التي يسكنها.

وناشد الجهات المتخصصة، بضرورة الإسراع بنقل هذه الكلاب الى محميتها.

فيما قال الناشط في مجال حماية الحيوانات زيد عبدالرحمن، إن “كركوك سجلت خلال العام الماضي بحدود 13 عملية عض من الكلاب للأطفال وكبار السن، معتبرا أن “المحمية سوف تمنع تكرار هذه الظاهرة”.

ولفت إلى أن “قائممقامية كركوك رصدت مبلغ 3 آلاف دينار لمن يسلم كلبا سائبا لها”، مشيرا إلى أن “المواطنين سيساهمون بعملية نقل الكلاب الى المحمية”.

قد يهمك أيضاً