الاخبار السياسية

انتخابات كردستان ضمن أجندة السوداني في واشنطن.. هل يتكرر سيناريو التيار الصدري مع البارتي؟

 

اتهم استاذ العلوم السياسية في جامعة صلاح الدين سيروان عثمان، اليوم السبت، ايران بالسعي لإبعاد الحزب الديمقراطي الكردستاني عن الساحة السياسية وإضعافه، لغرض السيطرة كليا على الإقليم في تكرار لسيناريو ما حصل مع التيار الصدري، مرجحا طرح ملف الإقليم خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء الى واشنطن.

وقال عثمان إن “هناك أطرافا تريد إبعاد الديمقراطي وإضعافه، وأغلب هذه القرارات التي صدرت من بغداد، كان هدفها واضحا لإضعاف الحزب الديمقراطي”.

وأضاف عثمان، أن “أمريكا والمجتمع الدولي ضغطوا بهدف تعديل قرار الديمقراطي و عدوله عن مقاطعة الانتخابات”، مرجحا “اخذها حيزا في مناقشات زيارة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني إلى واشنطن”، مستدركا بالقول، ان “هناك عدم رضا أمريكي من الضغط الذي مورس في المرحلة الماضية ضد الكرد”.

وأشار إلى أن “إيران تريد إبعاد الديمقراطي عن الساحة السياسية وإضعافه، لغرض السيطرة كليا على الإقليم، كما جرى في تشكيل الحكومة العراقية عندما تم إبعاد التيار الصدري عن المشهد السياسي”.

واكد عثمان أن “أمريكا والمجتمع الدولي سيواصل الضغط، لغرض عودة الديمقراطي للمشاركة، لكن الأمر سيتأخر ولن يتحقق دون تنفيذ شروط الحزب”.

قد يهمك أيضاً