الاخبار السياسية

العدل العراقية تفاصيل وفاة “جوجو دعارة” وأيامه الأخيرة في السجن

 

كشفت وزارة العدل العراقية، يوم الاثنين، حيثيات وفاة المتحول جنسياً عبد الله عبد الأمير والمعروف بـ”جوجو دعارة”، داخل سجن ببغداد، بعد عامين من اعتقاله بتهمة الدعارة والابتزاز.

وقال احمد لعيبي المتحدث باسم الوزارة، إن “(جوجو) سقط مغشياً عليه في البدء بباب قسم الشرطة أثناء عملية تسليمه للنظر بقضية حكم جديدة، بخلاف قضيته الأولى والمسجون بسببها ل15 عاماً”.

وأضاف أنه تم نقله مباشرة إلى المركز الصحي، ليتبين وفاته، وبعدها تم اتخاذ الإجراءات الأصولية وإرساله للطلب العدلي لإجراء عملية التشريح لتبيان سبب الوفاة”.

ولفت لعيبي، إلى أن “أي حديث عن سبب الوفاة سابق لأوانه بخاصة الإشارة لتعاطيه كميات من مواد مخدرة أودت بحياته”، لكن المتحدث قال إن المعطيات الأولية لوفاته قد تكون تعرضه لسكتة قلبية”.

وبشأن فترة قضائه في السجن، قال المتحدث: “كان معزولاً بغرفة خاصة، لا مع الرجال او النساء، بسبب وضعه النفسي والجسماني، وكان يخضع للعلاج على يد طبيب نفسي وعصبي بشكل أسبوعي”.

قد يهمك أيضاً