أخبار محلية

الزراعة توضّح أسباب ارتفاع اسعار اللحوم الحمراء في الاسواق المحلية

 

أصدرت وزارة الزراعة، اليوم الخميس، توضيحًا حول أسباب ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء في الأسواق المحلية، فيما اشارت الى ابرز المعالجات التي نفذتها  الوزارة لمعالجة الامر.

وقال الناطق الرسمي للوزارة محمد الخزاعي، في بيان ان “الطلب المحلي المتزايد بشكل كبير على اللحوم الحمراء المحلية تحديدا لاتجاه ذائقة المواطن العراقي باتجاهها بعيدا عن اللحوم المستوردة والتي هي متوافرة في الأسواق بأسعار معتدلة تتراوح بين تسعة الاف دينار للحوم الأغنام وستة الاف دينار للحوم الأبقار”

وأضاف الخزاعي، ان “انتقال جميع مربي الماشية باتجاه مناطق البادية لوجود المياه والبساط العلفي الأخضر في هذه المناطق بفعل امطار الخير التي هطلت في أيام الشتاء الحالي والذي يوفر لهم بيئة مناسبة لتربية وتسمين مواشيهم “، لافتا الى ان  “نفوق الاف رؤوس حيوانات الجاموس في مناطق الاهوار نتيجة لجفاف مساحات واسعة منها في فصل الصيف الماضي”.

واوضح ان “معالجات وزارة الزراعة، تتضمن تعليق اجازات الاستيراد وتسهيل اجراءات استيراد اللحوم الحمراء من مختلف المناشيء الرصينة مع الأخذ بنظر الاعتبار الضوابط والشروط الصحية و السماح باستيراد الابقار والاغنام   الحية لأغراض التربية والذبح وهذا يحدث لأول مرة لمعالجة حاجة السوق للحوم الحمراء ودعم الاستثمار في مجال الثروة الحيوانية وتقديم القروض الميسرة للمربين والعاملين في هذا المجال وتسهيل حركة نقل الثروة الحيوانية بين مختلف المحافظات”٠

واكد الخزاعي، انه “من المتوقّع ان تشهد أسعار اللحوم الحمراء انخفاضاً تدريجيا في أسعارها نهاية الشهر الثالث مع بدء عودة المربين الى مناطقهم الأصلية والتوجّه نحو بيع مواشيهم بعد انتهاء مدّة تسمينها وأيضا تحقق الآثار التي ذكرت فيما يتعلق باستيراد الحيوانات الحية لأغراض التربية والذبح ما سينعش الأسواق ويحقق وفرة في اللحوم المختلفة بأسعار مناسبة لمختلف شرائح المواطنين”٠

قد يهمك أيضاً